كان هناك شاب اسمه رامي متزوج من بنت جميله جدا اسمها نسرين وكانت نسرين تحب زوجها رامي جدا وكانت تحب الجنس بصوره غير طبيعيه مهما ناكها رامي فهي لاتكتفي ولا تشبع من النيك وكانت علاقتهما مفتوحه لدرجة انهما يتكلمان في كل شي في نفسهما وفي يوم من الايام كان رامي ينيك نسرين فقال لها انه يريد ان يفاتحها في موضوع وانه متردد فقالت له نسرين تكلم حبيبي قل اللي في نفسك انا اسمعك فقال رامي لها انه معجب بزوجة اخيه رنا ويتمنى ان يمارس الجنس معها فهل توافقيني ابتسمت نسرين وقالت الى رامي ماهذا الكلام انها زوجت اخيك ولايجوز ذلك قال رامي هذا الشي ليس في يدي انا كل يوم اتخيلها بجانبكي وامارس الجنس معكما انتما الاثنتين واتصوركما هذا حلمي واتمنى ان يتحقق فقالت نسرين ومن قال لك ان رنا سوف توافق ان تنيكها فقال رامي الى نسرين ليس مهم ان توافق ممكن ان انيكها وهي مخدره سوف تساعديني على ذلك ان نضع لها المخدر ونمارس معها فقالت له اني سوف افكر في الموضوع لااستطيع ان اعطيك الجواب الان غدا اعطيك الجواب والان اكمل النيكه لانك طيرت الاثاره مني استمر في النيك ولما انتهى من النيكه ناما وفي الصباح خرج رامي الى العمل وفي المساء عاد رامي من العمل الى البيت فقال الى نسرين هل فكرتي في الموضوع وما هو رايكي فقالت له حبيبي انا لااستطيع ان ارفض لك طلب انا موافقه لكن تتحمل المسؤليه وكيف سوف ترتب الامور قال رامي اتركي الامر لي المهم موافقتكي وقال رامي الى نسرين ان الامر ليس سهل يحتاج الى شخص ثاني ليساعدنا قالت نسرين كيف قال لها سوف اتي بولد صغير معنا لكي يساعدنا ويقوم بتصويرنا ونحن نمارس الجنس فقالت نسرين اخاف من هذا الولد ان يفضح امرنا فقال رامي لاتخافي فاننا سوف نورط الولد معنا ونجعله ينيك رنا ونصوره وفي هذه الحاله لايستطيع ان يتكلم وافقت نسرين وقالت له ومتى تاتي بالولد وتنيكون رنا لان زوجة اخيه تعيش معهم في نفس البيت هي وزوجها فقال رامي غدا سوف ننيكها واتفق مع نسرين كيفية اعطاء المخدر الى رنا عندما يخرج زوجها للعمل ولا يعود الا في المساء وفي صباح اليوم التالي خرج رامي من البيت ليحظر الولد وقامت نسرين بتنفيذ الخطه باعطاء المخدر الى رنا عن طريق الشاي مع الفطور وبعد ساعه عاد رامي الى البيت ومعه ولدين اثنين عمرهما يتراوح بين 17 سنه ادخلهما البيت فتفاجأت نسرين بالولدين وقالت الى رامي ماهذا انهما ولدان ونحن اتفقنا على ولد واحد فقال لها يانسرين انا لم استطع ان اتي بواحد لانهما صديقان والسر بينهما واحد واخاف من الاخر ان يفضح امرنا واظطررت ان اتي بالاثنين معا ولاتهتمي لذلك سوف تكون المتعه اكبر المهم اين رنا هل خدرتيها قالت نسرين نعم خدرتها وانا خائفه جدا اخاف ان تصحى من النوم قال لها لاتخافي انا واثق من المخدر مفعوله ثلاث ساعات اقل شي ثم ذهب رامي الى رنا ودخل غرفتها وتأكد من انها مخدره تماما حاول ان يوقضها بصت عالي ثم قبلها كم قبله من خدها ومن فمها ثم مسك صدرها قليلا ليتاكد ثم مسك كسها قليلا وبهدوء تاكد انها مخده تماما وفاقدة الوعي ثم ذهب الى نسرين والولدان بجانبها فقال لهم هيا اخلعو ملابسكم كلها يجب الان ان نخلع ملابسنا ونذهب الى رنا وفعلا خلع الولدان ورامي ملابسهما وبقيت نسرين واقفه لم تخلع ملابسها خجلا من الولدين
ثم قام رامي الامساك بزوجته نسرين وقال لها لاتخجلي من هؤلاء انهم صغار وقام بخلع ملابسها كلها ثم نظرة نسرين الى زب كل واحد من الاولاد رأته ينتصب واصبح حجم زبهم كبير جدا فقالت رامي انظر الى ازبابهم اصبحت كبيره اكبر من حجم زبك هؤلاء ليس بصغار انا اخاف منهم فقال لها لاتخافي نحن تعرينا كلنا ولا نستطيع ان نفعل شي بعد الان ثم احضر الكامره وذهبو الى غرفة رنا ودخلو عليها ثم قال رامي الى احد الاولاد ان يمسك الكامره ويصور مايحدث وطلب من الولد الاخر ومن زوجته ان يساعدوه بخلع ملابس رنا وفعلا قامو يخلعون ملابس رنا كلها والولد يصور وبعد ذلك طلب من زوجته ان تمص له زبه لكي ينتصب وتزيده اثاره فقامت بمص زبه ثم طلب من الولد الاخر ان يلعب ويرضع بصدر رنا ليزداد اثاره ثم قال لهم اريدكم ان تنظرو الي كيف انيك رنا وتتمتعو فقام بمداعبة رنا على الفراش ويضاجعها ويرضع في صدرها ثم بدأ يلحس في كسها والكل ينظر اليه ثم بعد ذلك قام بادخال زبه في كس رنا وبدأ ينيكها ثم طلب من زوجته ان تنام بجانب رنا فقام يحول كل شوي ينيك وحده ولكن الولد الاخر جالس بجانب نسرين وكل شوي يمسك صدر نسرين ويلعب به وزبه ملتصق برجل نسرين وهي تدفع زب الولد لتبعده عنها ثم انتهى زوجها من النيك فقال للاولاد هيا نيكو رنا انها لكم تمتعو بها وانا سوف اصوركم فرفضو وقالو له انهم يريدون ان ينيكون زوجته نسرين لان زوجته نسرين اكثر اثاره من رنا لان رنا جامده في الفراش لاتتحرك وان زوجته نار في قمة الاثاره وهي عاريه امامهم فسأل رامي زوجته هل توافقين ان ينيكوكي فرفضت نسرين ان ينيكوها لكنهم اصرو على نيك نسرين فاظطر رامي على اقناع زوجته وقال لها هؤلاء صبيه ولا نريد ان تحدث مشاكل اتركيهم ينيكوكي فاظطرت على ذلك واغمضت عينيها فقامو الاولاد ينيكون بنسرين وزوجها يصورهم وبعد مضي ساعتين وهم في غرفة رنا خافو ان تصحى رنا من المخدر فقال رامي الى الاولاد هذا كافي يجب ان نلبسها ملابسها ونخرج من الغرفه ونتركها اخاف ان تصحى فقالو له نحن لم نكتفي ولم نشبع من زوجتك نريد ان نستمر معها وكل منا يريد ان ينيكها مره اخرى فقال لهم يجب ان نسرع لو افاقت رنا سوف يفضح امرنا نخرج ثم تكملون النيك في غرفتي وافق الاولاد البسو ملابس رنا واخذو نسرين الى غرفتها وحملوها ووضعوها على السرير وقامو ينيكون بنسرين وطلبو من زوجها رامي ان يجلس على الكرسي وينظر الى زوجته كيف تتناك وطلبو منه ساعتين لا اكثر تكون زوجته ملك لهم ولا يتدخل معهم ويفعلون بها مايشاءون فقامو يمارسون الجنس وينيكون نسرين بكل الاوضاع وبكل حريه ولا خوف من زوجها وكان رامي جالس على الكرسي يصور زوجته كيف تتناك من قبل الاولاد وهو محرج ولا يستطيع ماذا يفعل لان اللي جرى من يده هو اتى بالاولاد الى زوجته وهو خلع ملابس زوجته نسرين بيده امامهم وهو اللي وافق ان ينيكون زوجته كل هذا في سبيل رغبته في نيك زوجة اخيه رنا وهذا ثمنه زوجته تتناك امامه ولا يستطيع ان يفعل شي لها سوى ان ينظر اليها وهي عاريه بين احضانهم ثم اكملو النيك معها واخذوها الى الحمام ليغسلو اجسامهم وهي معهم ورامي ينتظر في الغرفه متى ينتهون من الغسل لكنهم تأخرو في الحمام فقام ودخل عليهم في الحمام فوجد احدهم مدخل زبه في كسها وينيك بها والاخر مدخل زبه في فمها ويقولون له هذه النيكه الاخيره نيكة الوداع انها اجمل نيكه
وهكذا تورط رامي مع هؤلاء الاولاد لم يكن يعلم هؤلاء الاولاد يحبون الجنس وانهم بالغين في العمر كان يتصور انهم لسا صغار ولا يعرفون النيك
وبعد ان انتهو وخرج الاولاد من بيت رامي اصبح بين كل فتره اسبوع او اسبوعين يأتي احد الاولاد الى بيت رامي يطلب من رامي ان ينيك زوجته نسرين ويضطر رامي على الموافقه فيدخل ينيكها امامه ويخرج
اعزائي القراء هكذا انتهت القصه وارجوا ان تكون القصه اعجبتكم واثارتكم وانتصب قضيبكم
وارجو الرد وتقولون لي رأيكم بالقصه والف شكر ليكم